لماذا يريد النظام تأجيل الحوار بعد أن علن الرئيس موعده أمام جماهير النعمة

received_1097098810378491

قالت مصادر سياسية في موريتانيا إن الحكومة الموريتانية أوعزت لأحزاب معارضة أكدت نيتها المشاركة في الحوار الذي أعلن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز بتقديم طلب لتأجيل انطلاقته عن الأجل الذي حدده الرئيس خلال خطابه الأخير.

 


 

وقالت المصادر التي تحدثت لوكالة الأخبار إن الحكومة أوعزت لأحزاب ضمن كتلة المعاهدة من أجل التناوب السلمي، إضافة لحزب آخر خارج الكتل السياسية المعارضة بتقديم الطلب قبل نهاية المهلة التي أعلن ولد عبد العزيز عن انطلاقة الحوار خلالها، وهي ثلاثة إلى أربعة أسابيع ابتداء من الثالث مايو الجاري.

 

وأكدت هذه المصادر أن هذه الأحزاب تدرس الطريقة الأمثل لتقديم هذا الطلب، وتحضر لتبرير طلبها بضرورة التحضير بشكل أفضل، وزيادة الاتصال والتنسيق مع أحزاب المعارضة الأخرى لزيادة عدد المشاركين في الحوار، وخصوصا من أحزاب منتدى المعارضة، وحزب تكتل القوى الديمقراطية.

 

وكان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز قد أعلن من مدينة النعمة يوم 03 مايو أن الحوار السياسي في موريتانيا سينطلق خلال 3 إلى 4 أسابيع، مؤكدا أنه سينطلق بمن حضر، ومن حضر فهو مرحب به ومن فضل الغياب فذاك شأنه، ويكتمل اليوم الثلاثاء الأسبوع الثاني من الأسابيع الثلاثة أو الأربعة التي حددها ولد عبد العزيز لانطلاقة الحوار

اتصل بنا على: 43409999 - 36676969 - 20301515

شاهد أيضاً

سيارة غيث الإماراتي الشهيرة تباع في مزاد علني

تنظم شركة الإمارات للمزادات بالتعاون مع “منصة #غيث الإنسانية” مزادا إلكترونياً خيرياً يطرح السيارة الشخصية …